الدراما على القنوات الموريتانية في رمضان بين الطموح والواقع

أكيد ـ نواكشوط

عرضت القنوات الموريتانية خلال شهر رمضان المبارك مجموعة من المسلسلات لتسلية المواطن وتقديم مادة هادفة إلى تغيير عقلياته وتبصيره ببعض الظواهر الاجتماعية والثقافية.

فما هي أهم هذه المواد المنتجة؟

وما تقييمها بالنسبة للمختصين؟

وما هي درجة تفاعل الجمهور معها؟

الإنتاج الدرامي

يبث حاليا في شهر رمضان سبعة مسلسلات واحد منها من إنتاج قناة الوطنية ويعرض فيها، وآخر من إنتاج قناة المرابطون ويعرض فيها، بينما تعرض الموريتانية بقية المسلسلات.

ويلاحظ عموما قصر توقيت هذه المسلسلات، فأطول حلقة منها لا تتجاوز 10 دقائق، ويلاحظ كذلك دوران نفس الممثلين على أغلب المسلسلات مما ينبئ عن ضعف جاذبية الحقل الدرامي، وإن كان وضعه أفضل بالتأكيد من وضعيته الرثة خلال العقود الماضية.

يرى الإعلامي أحمد ولد السبتي أن أفضل الإنتاج الدرامي لهذه السنة هو مسلسل أحلام مواطن الذي يطرح بعض المشاكل التي يعاني منها المواطن، وهو تطوير لمسار درامي لمنتجي العمل خلال السنوات الماضية، وذلك من خلال استخدام وسائل ومؤثرات فنية أكثر تطورا من ذي قبل.

“هناك محاولات جديدة من بعض المستجدين على الحقل كان تركيزهم أكثر على الشكل من المضمون مثل جودة التصورير، الزوايا، المونتاج، الإضاءة.. إلخ” يضيف السبتي.

ويتحدث عن السوق التي يرى بأنها ضعيفة جدا، فالعرض ضعيف والطلب معدوم، وصار رمضان الفرصة الوحيدة للإنتاج، فالموريتانية هي أكثر  من يدفع سعرا من القنوات الموريتانية في المسلسلات (حوالي 3 ملايين أوقية) بينما غالبية المسلسلات تتراوح قيمتها المدفوعة حوالي 1,5 مليون اوقية، وهذه الأرقام الضعيفة جدا تعني أن المنتج لن يربح شيئا، فالدراما الموريتانية تقوم على جهود شخصية لمقتنعين بما يقومون به، وللأسف فالظروف لا تساعدهم.

وعلى وزارة الثقافة الانتباه للمشتغلين بالتمثيل  والتصوير ومحاولة تقديم تأطير وتكوين فني.

 

“الدراما الموريتانية تقوم على جهود شخصية لمقتنعين بما يقومون به، وللأسف فالظروف لا تساعدهم.”

أحمد السبتي

الإعلامي: أحمد ولد السبتي

أما المصور والممثل محمد الامين ولد الراجل فيقول: “من وجهة نظري ان الاعمال الدرامية لهذه السنة من الناحبة الفنية لا يمكن الحديث عن اخطاء كبيرة ظهرت فيها”.

ويسترسل في الحديث قائلا: “إلا أنها من ناحية النصوص التي عملت عليها نجد الكثير من المشاكل الفنية فمثلا أعمال من أمثال زينب و(كالو ) فرغم أن العملين بث منهم لحد اﻵن 7 حلقات (كان التصريح في ثامن أيام رمضان) إلا أن النصوص تنقصها الحبكة، فمثلا لا نستطيع إلى حد الآن الحديث عن النص العام لهذه اﻷعمال لأنني كمهتم بهذا المجال لم أفهم ماذا يريد المخرجون الحديث عنه من خلال هذه الأعمال”

ومن ناحية التمثيل يقول المصور ولد الراجل: “يمكن الحديث عن عقدة الدور الأول وهذه يمكن اعتبارها تعود إلى عدم قدرة الممثلين الموريتانيين، فأي ممثل ظهر بدور معين نجد أنه لا يستطيع الخروج من هذا الدور لتصبح كل اﻷعمال التي يظهر فيها هذا الممثل هي مجرد انعكاس للدور القديم الذي قام به وهو ما يجلب الملل للمشاهد. نذكر علي وجه الخصوص سلسلة امخيطرات وسلسلة اخويسر همو، فامخيطرات هي نفس الشيء من خويسر همو بأسماء وسيناريو جديد

لماذا لا يمتلك هؤلاء الممثلون القدرة على تقديم أدوار أحسن أو على الأقل أدوار مختلفة..؟!
وعن وجهة نظره في أفضل الأعمال لهذه السنة يقول محمد الامين الراجل: “البيت السعيد هو أحد الأعمال الأفضل فعلا من هذه الناحية ولكن من نواحي أخرى يمكن أن يكون هناك ما هو أحسن منه”
ويخْلُص إلى : “إجمالا هذه الأعمال يمكن القول انها أعمال تنتج حسب ميزانية ضعبفة جدا وهذا بالطبع ليس مبررا لعدم تقديم عمل فني يمتلك الحبكة الجيدة ومقبول من الناحية الفنية ولكن هذه أكبر عقد المخرجين والمنتجين الموريتانيين.
هذه الأعمال لا نستطيع مقارنتها بأدني عمل بقدم في السنغال او مالي احري ان نقول المغرب.

 

ولذلك يمكن القول ان ما يقدم في موريتانيا هو عمل هواة يمتلك صبغة احترافية ولكن لم يستطع الموريتانيين حتي الان تقديم اي عمل ادرامي احترافي من ناحية سيناريو محبوك أو من ناحية التمثيل رغم أن كل الوسائل متاحة لتقديم ذلك.
“ما يقدم في موريتانيا هو عمل هواة يمتلك صبغة احترافية ولكن لم يستطع الموريتانيين حتى الآن تقديم أي عمل ادرامي احترافي.”
محمد الامين الراجل
المصور والفنان: محمد الامين ولد الراجل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أما عن متابعة الجمهور الموريتاني لهذه المسلسلات فيبدو ضعيفا من خلال استطلاعنا، فيعزف الكثير من المشاهدين عن متابعة هذه المسلسلات لأنها لا تنافس المسلسلات العربية خلال رمضان.

ومع ذلك فقد وجدنا من يتابع عملا أو اثنين خلال الشهر الكريم ورصدنا ملاحظات بعضهم حول إقناع بعض الممثلين لهم وتطور الدراما الموريتانية، فيما لا يزال البعض الآخر يستخف بهذه الأعمال ويصفها بالبدائية بل ويصل البعض للقول بأن متابعتها مضيعة للوقت.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وهذه أبرز الأعمال الدرامية المعروضة خلال شهر رمضان على القنوات الموريتانية:

مسلسل أحلام مواطن (قناة الموريتانية):

سلسلة تطرح قضايا مختلفة اجتماعية وثقافية وفنية.

تمثيل: أعمر ولد كي

سالم دندو

سيدي ولد عبد الفتاح

زينب بنت أحمد

أحمد فال الدف

شيخنا ولد معطل

الوزنه بنت الامام

إخراج: باب ولد ميني

مشهد من مسلسل أحلام مواطن /صورة ملتقطة من بلوار ميديا

مسلسل أُكَالُ (قناة الموريتانية):

سلسلة تعالج جملة من قضايا المواطنين

تمثيل: الخليل عرفه

جعفر ولد يوسف

اجه ولد أحمد الاسود

فاتيس محمد خيرات

الكنتاوية

إخراج:التقي ولد عبد الحي

مشهد من مسلسل أُكَالُ /لقطة مصورة من موقع بلوار ميديا

مسلسل زينب (قناة الموريتانية)

ويحكي قصة اجتماعية  لفتاة تسمى زينب تضطرها ظروف الحياة للجوء إلى أسرة للسكن معهم لتبدأ رحلة معاناتها. ميزة المسلسل أنه بلهجتين: الحسانية والبولارية،  فبطلته من الاثنية البولارية (عيشه إيدي).

بطولة: عيشه ايدي

فاتيس محمد خيرات

جعفر ولد يوسف

فاطمة منت ابراهيم

اجه ولد أحمد الاسود

رحمه جالو

عالي ولد همد

محمد ولد سيدي

البان البشير

أمينه

إخراج: هابي ايدي

مشهد من مسلسل زينب /ملتقطة من موقع بلوار ميديا

مسلسل تلي مايت  (قناة الموريتانية)

سلسلة تعالج حمى الذهب وتأثير البحث عن الذهب على المجتمع الموريتاني والمتلهفين على الثراء..

تمثيل:

تمارا برامه

خليل عرفه

أميمه الوافي

محمد سالم إخليه

لمرابط ولد الارزاق

زينب بنت محمد

مينة بنت محمد محمود

مصطفى بوبكر

الحسن العتيق

إخراج: عثمان علي

مشهد من مسلسل تلي مايت / صورة ملتقطة من موقع تواتر

مسلسل شوفْ خُوكْ (الموريتانية)

سلسلة قصيرة مدة الحلقة أقل من 4 دقائق تعالج قضايا شبابية على لسان البطلين الأخوين مولاي ومحمد

تمثيل: مولاي المهدي

محمد أحمد

عثمان علي

محمد الامين الراجل

الشيخ الحسن الداه

إشراف: محمد فاضل إسحاق

لقطة مصورة من مسلسل “شوف خوك” على الموريتانية من موقع تواتر

مسلسل امخيطرات (قناة المرابطون)

سلسلة تعالج قضايا اجتماعية مختلفة

تمثيل:

سيد محمد

أحمد عبسى

محمد ولد حوبه

حبيب الله ولد اعمر

عزيز ولد عثمان

آمي محمد الامين

عبد الرحمن الحسني

عباس ولد متالي

تصوير وإخراج: عمر حمادي

مشهد من مسلسل مخيطرات/ لقطة مصورة من موقع تواتر

مسلسل البيت السعيد (قناة الوطنية)

سلسلة كوميدية تعالج قضايا اجتماعية وأسرية، ويحظى المسلسل بمتابعة مهمة.

تمثيل:

عبد الله ولد محمد سعيد

اج ولد أحمد الاسود

الخليل ولد عرفه

المختار ولد اميجن

عال ولد أحمد

خدي منت امبارك

عيش منت موسى ديكو

الشيخ ولد محمد أحمد

محمد ولد محمد لمين

بون ولد عبد الله

فاطمة منت الزين

زينب منت أحمد

محمد ولد إميجن

مالك ولد بكرن

 

شاهد أيضاً

السفارة الفرنسية في نواكشوط توشح عددا من الكتاب الموريتانيين الفرانكفونيين

وما احتضنت السفارة الفرنسية في نواكشوط الليلة البارحة حفلا تم خلاله توشيح اربعة من الكتاب …