شعار المجموعة الحضرية لنواكشوط

المجموعة الحضرية تطلق حملة للقضاء على البعوض والكلاب الضالة

أكيد ـ نواكشوط

وجهتمجموعة نواكشوط الحضرية بلاغا للرأي العام يتضمن مواعيد عمل الفرق المكلفة لديها بقتل الكلاب الضالة والقضاء على البعوض، وذلك في إطار حملتين لمدة شهر.

وقالت المجموعة الحضرية بأن مجموعات قل الكلاب الضالة تعمل يوميا على فترتين من 6:00 صباحا حتى 9:00 ومن 19:00 وحتى 21:00 ليلا.

أما مجموعات قتل البعوض فتنطلق الفرقة الراجلة من الخامسة مساء حتى التاسعة ليلا، وسيارة الرش تنطلق من الساعة العاشرة مساء حتى الساعة الرابعة فجرا.

وقد طلبت مجموعة نواكشوط الحضرية من كافة المواطنن التعاون مع فرقها في الحملتين مؤكدة أن مواد الرش التي تضخها فرق مكافحة البعوض لا تضر بالصحة العامة.

وهذا نص البلاغ كما وصل “أكيد”:

بلاغ

مواصلة لسياستها الرامية إلى خدمة المواطن في الوسط الحضري، والمساهمة في التحسين من ظروفه الصحية، قررت مجموعة نواكشوط الحضرية ابتداء من اليوم إطلاق حملتين متزامنتين على مستوى مقاطعات العاصمة التسع على مدى شهر، الأولى لمحاربة البعوض والحشرات، والثانية للقضاء على الكلاب السائبة في المدينة وذلك لما لها من خطر على سلامة المواطنين ومظهرها المشين .

وتبدأ الفرقة الراجلة المكلفة بمحاربة البعوض عملها من الساعة الخامسة مساء إلى غاية الساعة التاسعة ليلا، فيما تنطلق سيارات الضخ في حدود العاشرة مساء إلى الساعة الرابعة فجرا.

أما الفرق المكلفة بالقضاء على الكلاب السائبة، ينطلق عملها الصباحي الساعة السادسة (6:00) فجرا إلى غاية التاسعة (09:00) ضحى، والساعة السابعة (19:00) مساء وحتى التاسعة (09:00)  ليلا، ويشرف عليها مختصون في المجال.

وضمانا لنجاح الحملتين، ترجو الحضرية من كافة ساكنة العاصمة التعاون الإيجابي مع طاقم الحملتين، كما تجدد التذكير بأن المبيدات المستخدمة في محاربة البعوض لا تشكل أي خطر على الصحة.

وعليه فإننا نأملُ من كافة ساكنة العاصمة أن يساهموا في إنجاح العملية وذلك من خلال قيامهم بمعالجة منازلهم بالمبيدات بشكل متزامن مع تدخل خلية الحضرية المكلفة بمحاربة البعوض.

مجموعة انواكشوط الحضرية

إسلمها بنت الشيباني
رئيسة مصلحة الإعلام بمجموعة انواكشوط الحضرية

شاهد أيضاً

السفارة الفرنسية في نواكشوط توشح عددا من الكتاب الموريتانيين الفرانكفونيين

وما احتضنت السفارة الفرنسية في نواكشوط الليلة البارحة حفلا تم خلاله توشيح اربعة من الكتاب …

تعليق واحد

  1. اشتكى عدد من سكان العاصمة من الطريقة التي تقوم بهاقوى الأمن المختلفة لملاحقة وقتل الكلاب. فمنذ أسابيع تقوم فرق من الدرك والشرطة والحرس بحملة لا هوادة فيها ضد الكلاب، ويقول بعض السكان إن تصفية الكلاب كانت من غير مبرر في كثير من الأحيان.
    واعترف بعض المواطنين بظهور أعراض مرض الكلب إلا أنهم قالوا إن الحل لا ينبغي أن يكون بهذه الطريقة.
    واستغرب بعض المهتمين كون المنظمات الناشطة في مجال حقوق الحيوان غائبة عن المشهد، وهو ما عزاه أحدهم الانشغال بالحملة ونتائج الانتخابات.
    وكانت مجموعة نواكشوط الحضرية وولاية نواكشوط بدأت حملة مناهضة للكلاب السائبة في مختلف أنحاء العاصمة نواكشوط منتصف شهر مايو الماضي باستخدام الذخيرة الحية.