ممثل موريتانيا الوحيد في أمير الشعراء لأكيد: الوطن لا يخون ونعول كثيرا على دعمه

دعما منا فى موقع أكيد الاخباري لكم كممثل وحيد لموريتانيا فى نسخة هذا العام من مسابقة أمير الشعراء قررنا أن تشرفونا بمقابلة لعلها تساهم في عملية التحسيس والتعبئة المطلوبة فى هذه الأيام .

 أكيد : بداية اسمحولى أن أرحب بكم علي صفحات موقع أكيد وأن أسألكم من هو شيخنا عمر لمن لايعرفه؟ .. ماهي بدايتكم مع الشعر وماذا يمثل بالنسبة لكم ؟

الشاعر شيخنا عمر :

شيخنا عمر من مواليد 28فبراير 1988 بمدينة تكنت.. شاعر من جيل الشباب..أتلمس جروح الأمة وأتألم في كل قطرة حبر لآهاتها ومآسيها.. عملت على أن يكون شعري حاملا لرسالة الإنسان العربي بكل اهتماماته..بأتراحه وأفراحه..

عملت على إصدار ديوانين لم تتسن لي طباعتهما بعد..هما “تراتيل في مأتم الصمت”و”دموع الضحك”.. من مؤسسي صالون مامون الأدبي.. وعضو اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين..

أكيد : لماذا قررتم المشاركة فى نسخة هذا العام من أمير الشعراء وهل كنتم واثقين من أنكم ستصلون لهذه المرحلة؟

الشاعر شيخنا عمر :

_ مشاركتي في مسابقة أمير الشعراء كانت رغبة مني في الخروج على الجمهور العربي الذي أتقاسم معه الدم والجرح والوطن.. كانت هذه أول مشاركة لي في البرنامج..لم أشارك أي مواسمه السابقة..

كنت واثقا مما أكتبه وأنتقيه..وتوقعت جازما أن أصل لهذه المرحلة..ومازلت أطمح للمزيد..

أكيد : هل بإمكانكم لو سمحتم أن تختاروا لمتابعى موقع أكيد قصيدة من أفضل انتاجكم الشعرى؟

الشاعر شيخنا عمر :

-القصيدة التي سأختار لكم بعنوان:

وجع الصهيل

تلك المُطِلّةُ من عبير البلسم..اقتربي

انا..عطش..بداليةٍ هنا خلف المدى..

هيا اقرئيني جرحا يسير إلى حُنُوِّ الموكبِ ضمي يديك على الرحيل..وتمتمي..

آيا من المنفى..بنعش المركب..

أنا لم أعر وجه الرياح مراكبي

لألوذ خلف مجابةٍ مهجورةِ الأضلاع..

لا تتعجبي..

من مقبلٍ عافَ الظلال عناؤه..

فأنا انتشال “المنكب..”

رحلان في أفق المجاز..

معطّرٌ بهما إهاب خميلتي..

صمتُ الجرار بليلها..

ومهابةٌ في ذاريات المطلب..

وحلولُ صمتِ الصمتِ نصفُ تخيلي

لن تنجب الأغلال دمعا كاذبا..

ما دام نبض الطين في إظعاننا..

يهمي هنا شلاّلَ ضوءٍ معرب فُكّي شفاهَ البوحِ..

رحليَ مرهق..

وضعي يد المعنى على وجع الصهيل..

ليصيح نبض الموريات المتعب

فرحاب وهم السير عاد نفيره..

لا تقذفي نبع السراب بأوبتي

إن الوصول إلى الطريق تشبُّثٌ بالمطلب..

أكيد : هل أنتم راضون عن مستوى التعبئة والتحسيس المقام به لصالح نجاحكم فى أمير الشعراء؟

الشاعر شيخنا عمر :

– الوطن بطبيعته الغالبة،لا يخون..وأنا واثق من ذلك فبقدر ما أحب وطني،أعرف أنه سيكون لي سندا وسيسايرني في كل خطوة أخطوها..

 أكيد : هل من رسالة تودون إيصالها لجماهيركم فى موريتانيا؟

– أقول للجماهير إنني أعددت لهم آخر ما لدي وأرجو أن يلامس أذواقهم.. كما أود من الشعب الموريتاني الوقوف معي في هذه المرحلة..فلم يبق لي إلا 50%..هي التي أتحكم بها..والبقية لهم..وأنا أعول عليهم كثيرا..كما عودونا على حضورهم بقوة في المشهد الشعري العربي..

ختاما وباسم أكيد نشكركم كل الشكر على تلبية طلبنا وعلى أجوبتكم الوافية ونتمنى لكم من القلب كل التوفيق فى التتويج أميرا للشعر العربي هذا العام.

شاهد أيضاً

السفارة الفرنسية في نواكشوط توشح عددا من الكتاب الموريتانيين الفرانكفونيين

وما احتضنت السفارة الفرنسية في نواكشوط الليلة البارحة حفلا تم خلاله توشيح اربعة من الكتاب …