وزيرة البيطرة منت اصوينع

فتح الجزارة أمام المنافسة الخصوصية

أكيد ـ نواكشوط

درس مجلس الوزراء اليوم على مشروع قانون يسمح للخصوصيين بدخول المنافسة مع القطاع العمومي في مجال المذابح بعد تقديم وزيرة البيطرة  السيدة فاطمة فال بنت اصوينع بيانا يتعلق بفتح أنشطة ذبح المجترات الصغيرة للمنافسة.

يقترح هذا البيان فتح نشاطات ذبح المجترات الصغيرة للمنافسة وذلك لسد العجز الحاصل في منشآت الذبح وتشجيع تصنيف النشطات التقليدية في هذا المجال.

وأوضحت وزيرة البيطرة في التعليق على نتائج اجتماع الوزراء بمبنى وزارة الثقافة أن البلد يمتلك مقدرات حيوانية كبيرة ويعتبر من البلدان القليلة التي لديها الاكتفاء الذاتي في مجال اللحوم الحمراء، مبينة أن من مهام قطاع البيطرة الحفاظ على الصحة العمومية البيطرية المرتبطة بصحة الحيوان وصحة الانسان والرفع من مستوى الارتقاء وتنمية الشعب الحيوانية وفي مقدمتها اللحوم الحمراء.

وأضافت أنه في سنة 2016 أنشئت لجنة وزارية باشراف من الوزير الأول من أجل الدفع بشعبة اللحوم الحمراء الى الامام عملت على كثير من التحديات المطروحة على هذه الشعبة ورفعت الكثير من التحديات التي كانت تعيق تنمية وترقية هذا المجال الحيوي الهام، حيث شرعت الوزارة في اعداد دراسة للمقدرات الاقتصادية وماهي المقدرات التي يمكن ذبحها سنويا دون التأثير على الازدياد الحيواني والتطور الانتاجي، حيث ارتأت الوزارة وجود مقدرات يمكن أن تزيد على 150 الف طن من اللحوم الحمراء يمكن ان تنتج سنويا.

وأشارت إلى أن هذه الطاقات الهائلة من هذه المادة الهامة لايستغل منها إلا ماهو موجه للاستهلاك البشري المحلي على مستوى نواكشوط وداخلت نواذيبو والمدن الداخلية أو الكميات الحية المصدرة لبلدان الجوار.

شاهد أيضاً

بيان مجلس الوزراء 11 يناير 2018

وما اجتمع مجلس الوزراء يوم الخميس 11 يناير 2018 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *