فضاءات

السفارة الفرنسية في نواكشوط توشح عددا من الكتاب الموريتانيين الفرانكفونيين

وما احتضنت السفارة الفرنسية في نواكشوط الليلة البارحة حفلا تم خلاله توشيح اربعة من الكتاب باللغة الفرنسية بوسام فارس في نظام الفنون والاداب الفرنسي. ووشح السفيرا لفرنسي المعتمد في نواكشوط باسم وزيرة الثقافة الفرنسية كلا من السادة : امبارك ولد بيروك ، هند منت عينينا ، ايدوم ولد محمد الامين و جبريل زكريا صال، لاسهاماتهم المتميزة في الادب الفرنسي ودورهم …

أكمل القراءة »

طبل الدموع (2)

د. بوزيد الغلى يحتل التضمين enchâssement مركزا بارزا في الرواية، إذ يعمد الكاتب بين الفينة والأخرى إلى كسر المنحى الخطي للأحداث، بإيراد قصة أوحكاية على لسان إحدى الشخصيات، دون إخلال بالمنطق السردي الذي يفرض أن يكون التضمين منسجما مع السياق. وينهض مثالا على التضمين ذاك الاستطراد الذي لجأ إليه الكاتب كي يبين وجه الفرق بين موسيقى ” المدح” و”بنجة”[1] دون إخلال …

أكمل القراءة »

في التراث اللامادي لقبيلة وادنونية قبيلة أيت مسعود : أصالة التكون و حداثة التحول

د. بوزيد الغلي بين  يدي هذه الورقة ، أهنئ إدارة مهرجان الواحة و البادية  على حسن اختيار الوسم الخاص للمهرجان ، وأعني بالوسم : العبارة المائزة له : مهرجان الواحة و البادية ، فهما مجمع التراث المادي و اللامادي معا ، وهما موطن القبيلة التي تميزت عن كبار الرحل الذين لا يبرحون البوادي إلا لماما، بكونها قبيلة وسطاً على غرار …

أكمل القراءة »

رواية “طبل الدموع le tambour des larmes “من السرد و تقنياته إلى مجتمع البيضان ورهاناته (1)

 د. بوزيد الغلى   ليست رواية le tambour des larmes للكاتب الموريتاني مبارك بيروك Beyrouk نصا سهل التناول والفهم بقدر ما هي نسيج تتداخل فيه الرؤية الفنية و التقنيات السردية مع سردية آلام ” المظلومين” الذين قسا عليهم الزمن، وانتبذتهم قساوة الأعراف و جفاف العواطف مكاناً قصيا مهجرين قسرا باحثين عن المعنى في “زمن اللامعنى”. و لكيلا نستبق باب الكشف …

أكمل القراءة »

الذكرى، الذاكرة، التاريخ: تأملات في كتاب : (جوهرة الصحراء لكرة القدم، رحلة في الذاكرة)

بوزيد الغلي الحمد لله حمدا كثيرا يوافي نعمه و يكافئ مزيده ، و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده . إن من أوجب  الالتزامات الأخلاقية أن أجدد الشكر و الامتنان للمؤلف ، صاحب فكرة الارتحال و السفر في مرافئ ذاكرة كرة القدم الوادنونية منذ أواخر عهد الاستعمار إلى أواسط الثمانينات ، و العهدة على من تولى نقد الكتاب …

أكمل القراءة »

افتتاح النسخة 12 من مهرجان نواكشوط للفيلم القصير

أكيد ـ نواكشوط افتتح مساء الأحد 23 يوليو مهرجان نواكشوط الدولي للفيلم القصير (نواكشورت) في نسخته الثانية عشر بدار الشباب القديمة. وتم عنونة الدورة الحالية بدورة الفقيد عبد الله ولد امود الذي توفي قبل أشهر تكريما له. ويشهد المهرجان منافسة بين عشرات الأفلام المشاركة الدولية والوطنية في أربع مسابقات هي: المسابقة الدولية، ومسابقة الأفلام الوثائقية، ومسابقة الأفلام الوطنية، ومسابقة الورشات. …

أكمل القراءة »

الروائي محمد فاضل ولد عبد اللطيف يفسخ عقد نشر “كتاب الردة”

أكيد ـ نواكشوط أعلن الروائي الموريتاني المقيم في السعودية محمد فاضل ولد عبد اللطيف عن فسخه لعقد النشر لروايته “كتاب الردة” مع دار نشر إماراتية. ويقول مبدع رواية “تيرانجا” بأنه توصل إلى هذا القرار بناء على بند في العقد  ـ الذي وقع في يناير ـ يسمح له بفسخه. ويعود السبب في ذلك إلى تلكؤ المجلس الوطني للإعلام في الإمارات في …

أكمل القراءة »

الإبل في الرواية العربية: من الوظيفية إلى البطولة

د. بوزيد الغلى تبوأت الإبل مكانة مشهودة في الشعر و السرد العربي القديم ، فتغنى بها الشعراء و أسبلوا عليها الصفات و التشبيهات  التي تسكن خيالهم ، فقد شبهها المتنبي بطير الصحراء ، فقال : نحن ركب في زي ناس /// فوق طير لها شخوص الجِمال بينما أسهب النثر العربي في وصفها وذكر عجائب خلقها .قال القزويني في كتابه : …

أكمل القراءة »

ندوة عن الحركة التدوينية وصناعة الرأي العام

أكيد ـ نواكشوط نظم ديوان نواكشوط الخميس 13 يوليو بالتعاون مع مركز الدراسات والبحوث “مبدأ” ندوة بفندق موري سانتر تحت عنوان “الحركة التدزينية ودورها في صناعة الرأي”. تعرضت الندوة لأهم الإشكالات المطروحة للتدوين، وساهم في إثرائها كل من د. الحسين ولد مدو، د. سيد أحمد فال بوياتي، د. الشيخ سيد عبد الله، د. عباس ابراهام.. وغيرهم. كما شهدت الندوة حضورا …

أكمل القراءة »

أضواء على ” المنْزْلَة ” و التغيرات ” المناخية” في الموروث الشعبي الحساني

د. بوزيد الغلى يزخر الموروث الشعبي الحساني بعديد المعارف و التصورات المتصلة بالفلك و النجوم و أثر تقلبات الفصول على حياة الناس و معاشهم ، و لقد ” وظف أجدادنا هذا الموروث  لحساب سنتهم الفلاحية التي تبتدئ بموسم الحرث وتنتهي بموسم الحصاد والدراس” ،ومن المعلوم ، أن أسماء ” المنازل ” في الثقافة  الشعبية الحسانية لا تختلف كثيرا عن نظيرتها …

أكمل القراءة »